إذاعة إسبانياالرئيسيةالسياحة في إسبانيا

“موريا”Morella ليست مكانًا لأي رجل في العالم ، ولكنها مكان للملك

صدى إسبانيا – مدريد

البث العربي من الراديو الاسباني الخارجي |حلقة جديدة من برنامج “مجلة السياحة”

برنامج أسبوعي يبث على الإذاعة الإسبانية الخارجية ضمن البث العربي.

من إعداد و تقديم الإعلامية

أ. شيرين دجاني.

للاستماع للحلقة

أهلا ومرحبا بكم مستمعينا الأعزاء في حلقة جديدة من برنامجكم مجلة السياحة ، جولتنا لهذا اليوم ستكون في موقع جغرافي كان شاهداً على الأحداث التاريخية على مر القرون.

هي مدينة العبور MORELLO “موريا” (مورلا) ، ومفترق طرق بين وادي “إيبرو” والبحر الأبيض المتوسط ​​، وتربط “كاتالونيا” و”أراغون” و”فالنسيا” ، شهدت حلقات مهمة لجميع الحضارات التي عاشت فيها .

رأى الجميع في هذا المكان حصنًا منيعا وقلعتها وأسوارها كانتا مسرحًا لمرور شخصيات مثل Rodrigo Díaz de Vivar, El Cid Campeador ، اللذان خاضا معركتان في هذه المنطقة في خدمة ملك سرقسطة المسلم في القرن الحادي عشر. جولتنا ستكون في “موريا”Morella  في” كاستيون” .

Morella-Calbo.jpg

“موريا”Morella هي بلدية تقع في شمال مقاطعة “كاستيون” Castellón ، عاصمة منطقة Los Puertos de Morella ، تبلغ مساحتها 413 كيلومتر مربع ، وهي ثالث أكبر منطقة في منطقة فالنسيا ، منذ يناير 2013 ، تم اعلان “موريا”Morella جزءًا من شبكة أجمل المدن في إسبانيا .

File:Morella Castillo.jpg

تم غزو “موريا”Morella من قبل المسيحيين في أكتوبر 1231م، على الرغم من أنه في 7 يناير 1232 عندما دخل الملك “خايمي الأول” المدينة منتصرًا بعد مفاوضات صعبة مع نبيل “أراغون” Blasco de Alagón وكان الملك يرغب أن تكون المدينة محاطة بالأسوار وأخبر فرسانه أن “”موريا”Morella ليست مكانًا لأي رجل في العالم ، ولكنها مكان للملك ، لأنها تستحق هذا الامر عن جدارة “. تتميز روعة العصور الوسطى لهذه البلدية بأنها محور تاج “أراغون” ، ولأن “موريا”Morella كانت تنتمي دائمًا إلى الملك. في عام 1270 ، أصبحت تنتمي إلى مملكة فالنسيا .

شهدت “موريا”Morella الحروب الكارلية guerras Carlistas وهي سلسلة من الحروب الأهلية جرت في إسبانيا في القرن 19. واندلعت بين الخصوم لتثبيت دعواهم بالعرش، بالإضافة إلى الخلافات السياسية فيما بينهم.

الحروب الكارلية guerras Carlistas ٢ أكتوبر ١٨٣٣ – ٦ يوليو ١٨٤٠

وقد احتشد الكارليين – وهم أتباع إنفانتي كارلوس (سمي لاحقا بكارلوس الخامس) وذريته – عدة مرات خلال الفترة 1833 إلى 1876 لإعلاء كلمة “الله، الوطن، الملك” وقاتلوا من أجل قضية حماية التقاليد الإسبانية (السلطة الملكية والكاثوليكية) ضد ليبرالية ومن بعدها جمهورية الحكومات الإسبانية في ذاك الوقت. ولحروب الكارلية مكونات إقليمية قوية (منطقة جنوب الباسك وكاتالونيا وغيرهما)، بالنظر إلى أن النظام الجديد دعا إلى ترتيبات لقانون محدد في المناطق المعنية وجماركها التي احتفظت بها لعدة قرون.

File:Castell de Morella 03.JPG

عندما مات ملك إسبانيا فيرناندو السابع سنة 1833 أضحت أرملته الملكة ماريا كريستينا وصية على ابنتهما الرضيعة إيزابيلا الثانية. وبذا انقسم البلد إلى فصيلين: الكريستينيون (أو الإيزابيليون) وهو أنصار الملكة الوصية وحكومتها وهم حزب الأحرار، والفصيل الثاني وهم الكارليين وهم أنصار الدون كارلوس المدعي على العرش وشقيق المتوفى فرديناند السابع.

File:Morella - panoramio.jpg

وقد رفض كارلوس صحة المرسوم بقانون لسنة 1830 الذي ألغى فيه القانون السالي لسنة 1713 (باعتبار أنه ولد قبل 1830). وأكد أنه يريد العودة إلى النظام الملكي الاستبدادي.

فبينما عد بعض المؤرخين أنها ثلاث حروب، إلا أن مؤلفين آخرين والموروث الشعبي يذكر إلى وجود حربين اثنين وهما الأولى والثانية، مع أحداث 1846-1849 التي توثق على انها مشكلة بسيطة.

قلعة “موريا”Morella بنيت على صخرة كبيرة و على قمة La Mola  ، هي عبارة عن حصن للعمارة الإسلامية في القرن الثالث عشر ، أدخلت عليها إصلاحات معمارية لاحقة في العصور الوسطى.

وتتكون من ساحة الأسلحة التي تبلغ مساحتها (1070 مترا) ، وقصر الحاكم ، والجبة ، وبرج Pardalea ، هذه القلعة التي  مرت عبرها  العديد من الحضارات والثقافات.

القلعة ، التي تسيطر على محيط من الجبال ، هي واحدة من أكثر القلاع أهمية في البحر الأبيض المتوسط.  شهدت العديد من الحضارات ، وعصور ما قبل التاريخ ، من “الإيبيريون” ، والرومان ، والمسلمون ، والمسيحيون … و الذين تركوا بصماتهم على هذا المبنى الرائع الذي يسكن باستمرار منذ الألفية الثالثة قبل الميلاد .

يروي كل حجر من القلعة قصص وأحداث وتحالفات وصراعات. غرف وباحة الأسلحة كانت مسرحًا لمعارك El Cid Campeador ، ونزاعات مثل حرب الخلافة ، وحروب Carlistas  

من أعلى القمة، ستتمكنون من الطيران عبر سماء  “موريا”Morella حيث تمتد سلاسل من الجبال أمامكم وسيبدو الانحدار البصري البانورامي لمنازل موريلا من سفح القلعة وكأنه سرب من الأسطح الحمراء .

File:Castell i murades (Morella) - 2.jpg

تنقسم القلعة إلى ثلاثة مستويات:

مستوى أول يقع في أسفل الصخرة حيث يقع المدخل وقصر الحاكم. تم وضع بطاريات المدفعية في المستوى الثاني. وعلى المستوى الثالث تتواجد القلعة ذاتها.

الجزء السفلي محاط بجدران وأبراج ، معظمها نصف دائري ، وبشكل متعرج.

الجزء الثاني من الحلقة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى